رؤية السعودية 2030 .. حلم المملكة نحو نهضة مستدامة وغير مسبوقة

هنا نضع كود ادسنس اعلان صوري عامودي

رؤية السعودية 2030 هي خطة ما بعد النفط للمملكة العربية السعودية التي تم الإعلان عنها في 25 أبريل 2016 ، وتتزامن مع الموعد المحدد للإعلان عن الانتهاء من تسليم 80 مشروعًا حكوميًا عملاقًا ، وبلغت تكلفة كل منها ما لا  يقل من 3.7 مليار ريال وحتى 20 مليار ريال كما في مشروع مترو الرياض.

نظم الخطة مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة الأمير محمد بن سلمان ، حيث تم عرضها على مجلس الوزراء برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للموافقة عليها.

وهي تشمل القطاعات العامة والخاصة وغير الهادفة للربح.

في 2 رمضان 1437 هـ – 7 يونيو 2016 م اعتمد مجلس الوزراء السعودي برنامج التحول الوطني أحد برامج “رؤية المملكة 2030”.

حول رؤية السعودية 2030

ركزت المملكة العربية السعودية في خطتها الطموحة على عدة نقاط:

الصندوق السيادي: ستعمل المملكة على تحويل صندوق الاستثمارات العامة السعودي إلى صندوق سيادي بأصول تقدر بنحو 2 تريليون دولار إلى 2.5 تريليون دولار ، لتصبح بذلك أكبر “صناديق سيادية على مستوى العالم”.

وأوضح الأمير محمد بن سلمان أن البيانات الأولية تشير إلى أن الصندوق سيكون لديه أو يتحكم في أكثر من 10٪ من الطاقة الاستثمارية في العالم ، ويقدر حجم ممتلكاته بأكثر من 3٪ “من الأصول العالمية.

وأضاف أن السعودية ستكون قوة استثمارية من خلال الصندوق ، والتي ستكون محركًا رئيسيًا للعالم وليس المنطقة فقط.

التحرر من النفط: من خلالها تستطيع السعودية أن تعيش بدون نفط بحلول عام 2020، ويمكنها أن تحقق هذه الخطة الاقتصادية حتى لو كان سعر النفط ثلاثين دولارًا أو أقل ، ويكاد يكون من المستحيل على سعر النفط أن يكسر ثلاثين دولارًا بحكم الطلب العالمي. .

وتهدف الخطة إلى زيادة الإيرادات غير النفطية ستة أضعاف من حوالي 43.5 مليار دولار سنويًا إلى 267 مليار دولار سنويًا.

كما تهدف إلى زيادة حصة الصادرات غير النفطية من 16٪ من الناتج المحلي الإجمالي الحالي إلى 50٪ من الناتج.

تسعى المملكة العربية السعودية إلى تحسين وضعها لتكون من بين أكبر 15 اقتصادًا في العالم بدلاً من وضعها الحالي في المركز العشرين.

وفيما يتعلق بمصادر الطاقة، ستنشئ المملكة العربية السعودية مجمعًا ضخمًا للطاقة الشمسية في شمال البلاد، وستركز الصناعات السعودية على نقاط القوة وتجنب نقاط الضعف مثل شح الموارد المائية ، من خلال توجيه الاستثمار في مصر والسودان.
طرح شركة أرامكو للاكتتاب العام في البورصة: ستطرح المملكة العربية السعودية أقل من 5٪ من شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو للاكتتاب العام في البورصة، وسيتم تخصيص حصيلة الطرح لتمويل الصندوق السيادي السعودي، وأن أرامكو جزء من المفاتيح الرئيسية لهذه الرؤية الاقتصادية، حيث تم طرح جزء من الشركة للاكتتاب سيأتي بفوائد عدة أبرزها الشفافية، وعليه، فإذا طرحت أرامكو في السوق يعني يجب أن تعلن قوائمها وتصبح تحت إشراف جميع البنوك السعودية، وجميع المحللين والمفكرين السعوديين، وحتى جميعهم. البنوك العالمية، ومن المتوقع أن يصل تقييم أرامكو في المجموع إلى أكثر من تريليوني دولار.
البطاقة خضراء: أعلن ولي ولي العهد السعودي آنذاك، محمد بن سلمان، أن المملكة العربية السعودية ستطبق نظام البطاقة الخضراء في غضون خمس سنوات من أجل تحسين مناخ الاستثمار ، وأن النظام سيمكن العرب والمسلمين من العيش طويلاً في المملكة العربية السعودية.

وأن المملكة ستفتح السياحة لجميع الجنسيات وفقا لقيم ومعتقدات الدولة.

نعتقد أن الإصلاحات الشاملة المخطط لها، بما في ذلك نظام البطاقة الخضراء ، ستنفذ حتى لو ارتفعت أسعار النفط فوق مستوى السبعين دولاراً للبرميل مرة أخرى.

ثلاثون مليون حاج: تخطط المملكة العربية السعودية لزيادة عدد المعتمرين سنويًا من ثمانية ملايين إلى ثلاثين مليونًا بحلول عام 2030. وأن أعمال تطوير البنية التحتية ، مثل مطار جدة الجديد ومطار الطائف ، ستدعم الخطة ، بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية في مكة المكرمة واستثمار الأراضي المحيطة بالحرم المكي.
وأعلن ولي العهد السعودي أن المملكة العربية السعودية ستنشئ أكبر متحف إسلامي في العالم وسيكون مقره مدينة الرياض ، وذلك لإتاحة الفرصة لغير المسلمين لزيارته.

هنا نضع كود ادسنس اعلان متجاوب ضمن المقالة

العمالة والقطاع الخاص: وتهدف الخطة إلى زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22٪ إلى 30٪ ، وخفض معدل البطالة بين السعوديين من 11.6٪ إلى 7٪. تسعى المملكة إلى زيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي من 40٪ حاليًا إلى 65٪.
الصناعة العسكرية: المملكة العربية السعودية بصدد إنشاء شركة قابضة للصناعات العسكرية مملوكة بالكامل للحكومة ، على أن يتم إطلاقها لاحقًا في السوق السعودية ، ومن المتوقع إطلاقها في أواخر عام 2017.
الإسكان والمشاريع: ستعمل الحكومة السعودية على إعادة هيكلة قطاع الإسكان للمساهمة في رفع معدلات الملكية السعودية. وسيستمر الإنفاق على مشاريع البنية التحتية ، لكن الرؤية الاقتصادية لعام 2030 لن تتطلب إنفاقًا حكوميًا مرتفعًا.

ستنشئ المملكة العربية السعودية، وفقًا لـ رؤية السعودية 2030 مكتبًا لإدارة المشاريع الحكومية، وظيفته تسجيل جميع الخطط والأهداف ، والبدء بتحويلها إلى أرقام وقياس الأداء الدوري ، ومراقبة مواءمة عمل الجهات الحكومية والخطط الحكومية ، والبرامج الحكومية في تحقيق الأهداف.
مكافحة الفساد: أنشأت الحكومة السعودية لجنة مكافحة الفساد برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

أهداف رؤية السعودية 2030

قُسمت أهداف رؤية المملكة 2030 على مرحلتين، تبدأ الأولى من 2017 وحتى 2020 ، فيما تبدأ المرحلة الثانية من 2020 وحتى 2030، وذلك على النحو التالي:

الأهداف بحلول (1442 هـ – 2020 م):

  • أكثر من (450) نادي هواة مسجل يقدم أنشطة ثقافية وترفيهية متنوعة وفق منهجية منظمة وعمل احترافي.
  • زيادة نسبة ملكية الأسرة للمنازل من 50٪ إلى 70٪ بحلول عام 2030 بنسبة لا تقل عن 20٪.
  • تدريب أكثر من (500) ألف موظف حكومي عن بعد وتأهيلهم لتطبيق مبادئ إدارة الموارد البشرية في الجهات الحكومية.

الأهداف بحلول عام (1452 هـ – 2030 م):

  • زيادة الطاقة الاستيعابية لاستقبال المعتمرين من (8) ملايين إلى (30) مليوناً.
  • رفع عدد المواقع الأثرية السعودية إلى ما لا يقل عن ضعف عدد المواقع الأثرية المسجلة لدى اليونسكو.
  • ترتيب (3) مدن سعودية من بين أفضل (100) مدينة في العالم.
  • زيادة إنفاق الأسرة على الثقافة والترفيه داخل المملكة من (2.9٪) إلى (6٪).
  • زيادة نسبة الممارسين الرياضيين مرة أسبوعيا على الأقل من (13٪) إلى (40٪).
  • رفع مؤشر رأس المال الاجتماعي من المرتبة (26) إلى المرتبة (10).
  • زيادة متوسط ​​العمر المتوقع من (74) إلى (80) سنة.
  • تخفيض معدل البطالة من (11.6٪) إلى (7٪).
  • رفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي من (2٪) إلى (35٪).
  • رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من (22٪) إلى (30٪).
  • رفع حجم الاقتصاد ونقله من المركز التاسع عشر إلى المراكز الخمسة عشر الأولى في العالم.
  • رفع نسبة المحتوى المحلي في قطاع النفط والغاز من (40٪) إلى (75٪).
  • رفع قيمة أصول صندوق الاستثمارات العامة من (600) مليار إلى أكثر من (7) تريليون ريال سعودي.
  • الانتقال من المركز (25) في مؤشر التنافسية العالمي إلى المركز الأول (10).
  • زيادة نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة من الناتج المحلي الإجمالي من (3.8٪) إلى المتوسط ​​العالمي (5.7٪).
  • تصل مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي من (40٪) إلى (65٪).
  • تقدم ترتيب المملكة في مؤشر الأداء اللوجستي من (45) إلى (25) عالمياً و (1) إقليمياً.
  • رفع نسبة الصادرات غير النفطية من (16٪) إلى (50٪) على الأقل من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي.
  • زيادة الإيرادات الحكومية غير النفطية من (163) ملياراً إلى (1) تريليون ريال سنوياً.
  • الانتقال من المركز (82) إلى المركز (20) في مؤشر فاعلية الحكومة.
  • الانتقال من المركز السادس والثلاثين إلى الخمسة الأوائل في مؤشر الحكومة الإلكترونية.
  • رفع نسبة مدخرات الأسرة من إجمالي دخلها من (6٪) إلى (10٪).
  • رفع مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج المحلي الإجمالي من أقل من (1٪) إلى (5٪).
  • الوصول إلى (1) مليون متطوع في القطاع غير الربحي سنوياً مقابل (11) ألف حالياً.

برامج الرؤية

تعد برامج رؤية السعودية 2030 منظومة مترابطة تمثل مسار العمل لتحقيق الرؤية تحت إشراف مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية وباتباع الحوكمة وتفعيل أساليب متابعة وتنفيذ المبادرات وهي: 

  • برنامج التحول الوطني 2020.
  • البرنامج الوطني لريادة الأعمال.
  • برنامج التوازن المالي.
  • برنامج صندوق الإستثمارات العامة.
  • برنامج الإسكان.
  • برنامج تطوير القطاع المالي.
  • برنامج الشراكات الإستراتيجية.
  • برنامج خدمة الضيوف.
  • برنامج جودة الحياة.
  • برنامج التخصيص.
  • برنامج تعزيز الشخصية السعودية.
  • برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية.
  • برنامج تنمية القدرات البشرية.

مشاريع رؤية 2030

تم الإعلان عن رؤية السعودية 2030 في 25 أبريل 2016 ، وبعد حوالي عام ، في 1 مارس 2017 ، وتم الإعلان عن العديد من المشاريع التي تساعد في الوصول إلى أهداف الخطة السعودية 2030، وهي على النحو الموضح في الصورة أدناه:

مشاريع رؤية السعودية 2030

يُشار إلى أن غالبية هذه المشاريع ممولة من صندوق الاستثمارات العامة.

الخاتمة

تعرفنا في السطور السابقة، على رؤية السعودية 2030 ، وتعريفها وأهدافها، إضافة إلى مشاريع رؤية المملكة 2030 والبرامج الخاصة بالرؤية السعودية الطموحة للتنمية المستدامة خلال السنوات المقبلة.

1 Comment
  1. […] السعودية، والذي يمثل أحد المرتكزات الأساسية لتحقيق رؤية المملكة 2030 […]

Leave A Reply

Your email address will not be published.